Pages Navigation Menu

جمعية فن الحياة تدشن حملتها التوعوية «افطر معانا دربك أمانة»

جمعية فن الحياة تدشن حملتها التوعوية «افطر معانا دربك أمانة»

دشنت جمعية فن الحياة حملتها التوعوية تحت عنوان «افطر معانا دربك أمانة « والتي تهدف إلى نشر الوعي بأهمية التكاتف والتعاضد بين أفراد المجتمع البحريني من خلال المساهمة في إفطار من هم في طريقهم إلى منازلهم قبيل أذان المغرب، والحرص على تزويدهم بكل ما هو صحي ومفيد مثل حبات التمر والماء واللبن، مع توجيه بعض النصائح والإرشادات المرورية وحثهم على التأني في السياقة وضرورة ربط حزام السلامة والالتزام بقانون المرور، حيث تستمر الحملة بشكل يومي حتى يوم الخميس المقبل في أماكن متفرقة من مناطق مملكة البحرين إلى ذلك قالت رئيسة مجلس إدارة الجمعية فاطمة عبدالمحسن بن رجب إن الجمعية اختارت هذا التوقيت للحملة التوعوية لأن بعض قائدي المركبات يتجاوزون السرعة المحددة في الشوارع بغية الوصول إلى وجهتهم قبل حلول موعد الإفطار، لذا فإن تقديم وجبة خفيفة وتوجيه النصائح لهم يساعدهم على التأني في السياقة ومراعاة اشتراطات السلامة وقوانين المرور، فحياتهم وصحتهم أمانة يجب الحفاظ عليها حتى يصلوا سالمين إلى ذويهم، منوهةً إلى أن الفعالية لاقت استحساناً كبيراً من قبل سائقي السيارات ومرتادي الطريق الذين رحبوا بفكرة الفعالية وأبدوا تفاعلهم مع طاقم العمل المتطوعين، ووعدوهم بالالتزام بقواعد السير والمرور.

وأعربت بن رجب عن بالغ شكرها لشركة ندى للألبان ومصنع قبى لإنتاج ماء اللقاح ومياه الأعشاب لدعمهما للفعالية من خلال توفير اللبن والماء.

ومن جانبها أشارت رئيسة لجنة الأنشطة والفعاليات بالجمعية إلى أن الحملة التوعوية تغطي جميع محافظات المملكة، حيث تم تنظيم الفعالية في يومها الأول عند الإشارات الضوئية قرب مجمع الهاشمي بمنطقة جدحفص، وفي اليوم الثاني عند التقاطع المؤدي إلى السلمانية، وفي اليوم الثالث عند التقاطع المؤدي إلى المستشفى العسكري، ومن المقرر تنظيم الحملة أمس الأربعاء واليوم الخميس في مدينتي المحرق ومدينة عيسى.

يذكر أن فعالية «افطر معانا دربك أمانة « هي أولى فعاليات الجمعية بعد صدور القرار رقم 29 لسنة 2015 عن وزيرة التنمية الاجتماعية بشأن تعيين مجلس إدارة مؤقت لجمعية فن الحياة، وتطمح الجمعية بإدارتها الجديدة إلى إقامة الأنشطة الخيرية والاجتماعية والثقافية والرياضية وتقديم الخدمات الإنسانية والمساعدات المالية والعينية للأسر المحتاجة بحسب إمكانيات الجمعية المتاحة، إضافة إلى مشروع الجمعية الرئيسي وهو (مشروع دار) وهو مشروع يعنى بتوفير السكن اللائق للمواطنين من خلال نشر ثقافة البناء الأخضر والتأكيد على مراعاة اشتراطات البناء وفق الأسس الهندسية الصحيحة، علاوة على المساهمة في ترميم وإعادة بناء البيوت الآيلة للسقوط وتحسين مواصفات منازل ذوي الاحتياجات الخاصة بما يتناسب مع احتياجاتهم وذلك من خلال التنسيق مع الجهات المعنية.