Pages Navigation Menu

جمعية فن الحياة تنظم ورشة عمل “علمني أصبغ“

جمعية فن الحياة تنظم ورشة عمل “علمني أصبغ“

نظمت جمعية فن الحياة صباح أمس السبت ورشة عمل”علمني أصبغ” والتي اشرف على تقديمها رئيس مشروع دار المهندس محمد عبدالعزيز رشدان، حيث تأتي هذه الورشة في إطار سلسلة من الورش التي تعتزم الجمعية تنفيذها لتدريب المتطوعين على اساسيات العمل في البناء والديكور والصباغة، وذلك تمهيداً للعمل في مشروع دار.

وبهذه المناسبة صرح المهندس محمد رشدان بأن مشروع دار يعنى بتوفير السكن اللائق للمواطنين، وخصوصا معالجة مشكلة البيوت الآيلة للسقوط، من خلال ترميمها أو إعادة بنائها من جديد في حال تطلب الأمر، مضيفاً بأن المشروع يولي اهتماماً خاصاً بذوي الدخل المحدود والأسر المتعففة منها والعمل على توفير احتياجاتهم وإيصال صوتهم للمعنيين، إضافة إلى اهتمام المشروع بذوي الاحتياجات الخاصة والعمل على توفير التسهيلات اللازمة لحياتهم وتنقلاتهم في منازلهم وفي الأماكن العامة، لافتا إلى أن المشروع يركز على استخدام المواد صديقة البيئة في البناء، ومراعاة الظروف البيئية المحيطة، واشتراطات الصحة والسلامة عند البناء.

____ __ ______

وأشار رشدان إلى أن جمعية فن الحياة تعمل على جانبين، جانب التوعية والتثقيف سواء من خلال تسليط الضوء على بعض القضايا أو السلوكيات والظواهر الإيجابية لتعزيزها أو السلبية لمحاربتها ومعالجتها من خلال عمل بعض الفيديوهات التي تعرض عبر حسابات الجمعية على شبكات التواصل الاجتماعي، أما الجانب الثاني فهو الجانب العملي أو جانب الممارسة الميدانية، وذلك عبر تنفيذ بعض المشاريع والمبادرات والتي يأتي على رأسها مشروع دار حيث يشارك الأعضاء إما في عملية الترميم والبناء والصيانة وغيرها من العمليات الهندسية والإنشائية، وإما أن يعملوا كوسطاء بين الأسر المتعففة أصحاب البيوت الآيلة للسقوط والمتبرعين لبناء منازلهم أو المتبرعين بمواد البناء والأيدي العاملة.

وأكد رشدان على  أن مشروع دار يمثل أسمى انواع التكافل الاجتماعي من خلال تكاتف الجميع من افراد ومؤسسات المجتمع المدني، وتجار ومقاولين، والتعاون والتنسيق مع الجهات الحكومية وشبه الحكومية المعنية بمعالجة هذا الملف.

التاريخ: 13/09/2015