Pages Navigation Menu

جمعية فن الحياة تحتفل بالعيد مع المسنين في فعالية “لمة خير”

جمعية فن الحياة تحتفل بالعيد مع المسنين في فعالية “لمة خير”

احتفلت جمعية فن الحياة يوم الاثنين الماضي بعيد الفطر المبارك مع المسنين المقيمين في مركز المحرق للرعاية الاجتماعية، حيث قدم أعضاء الجمعية الهدايا للآباء والأمهات المسنين وتناولوا معهم الأحاديث الودية، واسترجعوا معهم ذكريات الاحتفال بالعيد سابقاً.

 وبهذه المناسبة صرحت منسقة الفعالية فاطمة محمد خليل، أن هذا الاحتفال يأتي في إطار سلسلة فعاليات “لمة خير” وهي عبارة عن مجموعة من الزيارات يقوم بها أعضاء جمعية فن الحياة لمركز المحرق للرعاية الاجتماعية للالتقاء بآبائنا وامهاتنا المسنين المقيمين في المركز، وذلك تقديراً لمقامهم وعطاءهم اللامحدود الذي قدموه في سبيل الارتقاء بالوطن.

main_01437731310

وأوضحت أن برنامج الفعالية اشتمل على تقديم الهدايا التذكارية للآباء والأمهات كالسبحات والملابس التقليدية وذلك لما تعنيه هذه الهدايا من ارتباط وثيق بعادات وتقاليد الشعب البحريني، كما تم الاحتفاء بطاقم المركز وتكريمهم، وذلك تقديراً لجهودهم الطيبة والمخلصة التي يقدمونها لآبائنا وامهاتنا المسنين المقيمين في المركز، منوهةً في هذا الجانب بالشرح المفصل الذي قدمته المشرفة الاجتماعية الأولى الاستاذة وفاء الشروقي والباحثة الاجتماعية نوف الوزان حيث استعرضتا جهود المركز واهدافه النبيلة بالإضافة إلى اصطحاب اعضاء الجمعية في جولة تعريفية بمرفقات المركز للتعرف على أهم الخدمات التي يقدمها.

 واشادت منسقة الفعالية فاطمة محمد خليل بدعم حلويات جمال شويطر، ومكسرات خليل علي أكبر لاري، ومساهمتهم في انجاح الفعالية حيث قاموا بتزويد الجمعية بالحلويات والمكسرات التي قدمها أعضاء الجمعية للمسنين المقيمين في المركز.

جدير بالذكر أن أولى سلسلة فعاليات “لمة خير” كانت عبارة عن مشاركة وجبة الافطار مع المسنين المقيمين في مركز المحرق للرعاية الاجتماعية والتي نظمتها الجمعية في الاسبوع الأخير من شهر رمضان ولاقت صداً إيجابياً لدى المجتمع البحريني، حيث تسعى الجمعية من خلال هذه الفعاليات إلى ادخال البهجة والسرور في قلوب المسنين وإحياء عادات التواصل الاجتماعي في المناسبات السعيدة التي اعتادوا عليها من ماضيهم الجميل وخصوصاً في شهر رمضان المبارك وأيام الأعياد.

التاريخ: 24/07/2015